لمحة تاريخية

الطوبوغرافيا : تاريخ وحاجة حيوية


استشهاداً ببعض الافكار والاقوال الصادرة عن مراجع عالمية لها مكانتها في حقل التربية والتعليم ونتيجة خبرة تزيد عن النصف قرن للمربي الشهير الاستاذ جان بياجه Jean Piaget الذي، على خطى برغسون في التطور الخلاق ، قال : كل مرة نُعلِّم شيئاً للطفل نعيق عليه فرصة اكتشافه ، كما قال بأن المناهج التربوية تُعَلَّم لكنها لا تسمح للطالب ان يفكر .
وخلص في نهاية حياته التربوية الى استخلاص هذه القاعدة الهامة القائلة بأن ادراك الامر هو اختراعه واكتشافه" Comprendre c’est inventer
ان نشأة مهنة الطوبوغرافيا في لبنان هي نشأة فتية الا انها عريقة في جذورها وقد بدأت عملياً منذ ولادة التاريخ، فنقرأ عنها في تاريخ البابليين واليونان والرومان وتاريخ العرب، حيث تمّ الاستناد اليها في علومهم المتعلقة بقياس الارض وعلم الفلك، ومن اقدمهم المصريون القدماء الذين استنبطوا علم المساحة لاعادة اظهار حدود املاكهم التي كان فيضان النيل يمحو آثارها فيضطرون الى الاستعانة بخبراء لاعادة اظهار هذه الحدود . كما كان للعرب باعٌ طويل في ابراز علم الفلك والمساحة.
وكما في تاريخ الشعوب كذلك في تاريخ العظماء احترف كثير منهم في بداية حياتهم مهنة الطوبوغرافيا كالرئيس واشنطن وجفرسن وبريجينيف، وغيرهم ومنهم كثيرون في بلادنا .
اما في لبنان فقد بدأت تظهر خرائط ذات مقاييس في اوائل القرن الثامن عشر بواسطة بعثات فرنسية والمانية ونمساوية. ووراء هذه المهمات كان العالِم الالماني فون كيبر ( Von KEPERT ) ثم جاء العثمانيون وتابعوا العمل تحت اشراف رئيس مصلحة الجغرافيا الخبير في الطوبوغرافيا الجنرال " محمد شوقي " الذي تلقى هذا العلم في فرنسا .

وفي اوائل القرن العشرين ، وتحديداً سنة 1923 ، بدأت مصلحة جغرافية الجيش الفرنسي تؤسس شبكة تثليث لتكون اساساً للخرائط الجغرافية والمساحية، واصبح للبنان جهاز فني يعتني بالمساحة الدقيقة جغرافياً وعقارياً. وبعدها تولت بعثة فرنسية برئاسة السيد كميل دورافور Duraffourd Camile اعمال المساحة في لبنان لمدة سنوات اعطت خلالها منجزات نفخر بها وكانت مدرسة تركت لنا خبراء ضليعين تابعوا المهنة باخلاص واتقان.
ان علم الطوبوغرافيا هو علم مستقل بذاته واختصاص ينمو مع تطور الحياة الاجتماعية والعمرانية ، وهو علم لا يمت بصلة الى اي اختصاص هندسي آخر ،ولكن العكس هو الصحيح ،لان كل المشاريع العمرانية والهندسية ترتكز على الاعمال الطوبوغرافية الاساسية الدقيقة. ومن هنا تبدأ مسؤوليتها بالنسبة لجميع المشاريع الانشائية من بناء وطرق وغيرها... .
كان الطوبوغرافيون ولا يزالون هم المؤتمنون على الملكية العقارية في البلدان المتطورة، ولتكريس هذه المهنة قامت الدولة اللبنانية بفرض حلف اليمين القانونية على الطوبوغرافيين لضمان الاستقامة في اداء العمل الفني واقترانه بالشرعية القانونية والاخلاقية وتحمّل المسؤولية الناجمة عن ممارسة المهنة.
ونتيجة الاقبال على ممارسة هذه المهنة وتلافيا لارتكاب الاخطاء التي قد تلحق بالملكية العقارية وضرورة صونِها والمحافظة عليها، وشعوراً منهم بتحمل المسؤولية المهنية وضرورة وضع ضوابط لها، تداعى الطوبوغرافيون لانشاء نقابة لهم تحفظ حقوقَهُم وحقوق الغير بما فيهم الدولة والمواطنين على السواء، وتجاوبت الدولة معهم نظراً لاهمية الموضوع الذي يتناول الحفاظ على الثروة العقارية في البلاد.
خاصة اذا علمنا ان الثروة العقارية في لبنان تُقَدَّر بمئات المليارات من الدولارات الاميركية والتي تفوق بكثير الكتلة النقدية العائدة للاموال المنقولة التي لا تتعدى بضعة عشر مليار دولار اميركي ، علماً ان الكتلة النقدية المقابلة للاموال المنقولة تديرها وتشرف عليها معظم الاجهزة المصرفية والمالية بينما لا يهتم بالاموال غير المنقولة في الثروة العقارية سوى اجهزة معدودة في الحقل العام وبعض المؤسسات والافراد المختصين في هذا المجال .
وواقع الحال ان لبنان لم يُمْسَح لغاية الآن مسحاً عقارياً شاملاً فنصفُهُ تم مسحه عقارياً تحت الانتداب الفرنسي وربعه تمّ تحديده دون مسحه وكيله نهائياً، اما الربع الاخير فهو غير محدد وغير ممسوح ولم يتم كيله بعد ، مما يدل على تعطش هذا البلد الى عناصر متخصصة في علم المساحة والطوبوغرافيا لانجاز المهمة الاساسية المتعلقة باكمال المسح الشامل للاراضي اللبنانية، علاوة عن الاعمال الطوبوغرافية الضرورية لجميع الدراسات المستقبلية التي تلبي حاجات التطور والعمران.
ولاعطاء فكرة عن مهنة الطوبوغرافيا والمساحة نذكر على سبيل المثال لا الحصر ان اعمال الطوبوغرافيا تشمل القيام باعمال التحديد والتحرير والمسح واخذ الكيول والكميات واظهار الحدود واجراء اعمال القسمة والضم والفرز وتنظيم الخرائط وازالة الشيوع والتحسين العقاري واعداد الدراسات اللازمة لتخطيط الشبكات العامة للاوتوسترادات والطرق وسكك الحديد والجسور والكهرباء والهاتف والمياه والانهار والاقنية والمجارير الصحية، بالاضافة الى الطوبوغرافيا البحرية والانفاق والمسح الجوي ومؤخراً المسح الفضائي والمعلوماتي.
كما تشمل اعمال المساحة بيان المساحة الحقوقية والضريبية ودرس شبكات التثليث والتضليع والكيل المساحي ووضع الخرائط العائدة لها بالاضافة الى مسطحات الرفع الشاملة والخرائط المنسبة Plan côté التي تشكل الاساس لكل دراسة تنظيمية يُعْتَمَدُ عليها في وضع المخططات والتصاميم التوجيهية العامة والانظمة التفصيلية للتنظيم المدني .
ومن هنا ضرورة توخي الدقة والحذر في الاعمال الطوبوغرافية لجميع المشاريع العمرانية لان اقل خطأ في التركيز الاساسي منذ اظهار الحدود ووضع الاوتاد واخذ الشقلات وتركيز البناء وغيرها من الاعمال الطوبوغرافية ، يبدأ ظهور الخلل والاخطاء، ويتحمل الطوبوغراف بطبيعة الحال مسؤولية اعماله.
ولقاء المستوى الرفيع في العلوم والكفاءات والرغبة في بلوغ اقصى درجات الدقة في العمل اطلت علينا عاصفة التطور التكنولوجي المبني على المعلوماتية في تعاطي نظم المعلومات الجغرافية G.I.S ( information System geographical ) ونظم المعلومات العقارية L.I.S ( Land information System) مع الاستعانة بالاقمار الصناعية G.P.S . وقد اعتنقنا هذه التكنولوجيا بآلاتها وبرامجها واظهرنا المهارة الكافية في النتائج والاهداف. كيف لا وكلها تصب في صلب اعمال طوبوغراف المستقبل الذي نسعى جاهدين لبلوغ اقصى الدقة في العمل وتجنيبه الاخطاء.
وفي هذا المجال ينقسم علم الطوبوغرافيا الى عدة فروع متنوعة تشمل الجودزة والطوبوغرافيا بحد ذاتها والمساحة العقارية التفصيلية ومشتقاتها.
ان تنوع الاعمال الطوبوغرافية وضرورة تنظيم مهنة الطوبوغرافيا استلزم صدور القانون القاضي بتنظيم المهنة وانشاء نقابة الطوبوغرافيين.
ان هذه النقابة عملاً بالقانون المذكور هي نقابة حصرية ORDRE كسائر نقابات المهن الحرة وتدعى بالفرنسية :
Ordre des Géomètres et Topographes du Liban 
وبالانكليزية:  Order of Surveyors Lebanon .
ان الانتساب الى نقابة الطوبوغرافيين يشترط له بحسب القانون:
- حيازة الشهادات العلمية المفروضة .
- الحصول على ترخيص وزارة الاشغال العامة بعد تقييم الشهادات العلمية من قبل لجنة الطوبوغرافيين .
- التسجيل في النقابة .(راجع المستندات المطلوبة)

اهتمت النقابة بتنظيم الدورات التدريبية والمؤتمرات المحلية والدولية المتخصصة في مجال الطوبوغرافيا.
- الاتصال بنقابات الطوبوغرافيين في مختلف الدول العربية والعالمية وتوقيع معاهدة تعاون فني مع نقابة الطوبوغرافيين – الخبراء في كل من فرنسا، سويسرا، المغرب، الجزائر، لاتفيا، مصر، الأردن، كندا،
- الانضمام الى الاتحاد الدولي للطوبوغرافيين F.I.G. والفيديرالية الفرنكوفونية للمساحةFGF (عضو مؤسس) وأتحاد البحر المتوسظ للمساحة (عضو مؤسس) UMG وأنشأت الأتحاد العربي للمساحة UAGبالأشتراك مع عدد من الدول العربية وغيرها من النشاطات والاعمال التي تساهم في تطوير مهنة الطوبوغرافيا ورفع مستواها خدمة لصالح الدولة والمواطنين والاعضاء المنتسبين الى النقابة على السواء.

بعد ان ادركنا معاً ماهية مهنة الطوبوغرافيا فلنكتشف سوية معالم المستقبل وما يحقق طموحاتنا في هذا الحقل الاساسي الذي يمس حياتنا الاقتصادية في الصميم ولا سيما الثروة الاساسية غير المنقولة التي تبقى الكنـز الثمين على مختلف العصور مهما تقلبت الاحوال النقدية والمالية والاقتصادية باعتبار ان الثروة العقارية هي الاضمن والاثمن والابقى.
ان جميع الدراسات والاحصاءات والتخطيطات والمشاريع لا تَسْلَم ما لم يكن اساس المعطيات دقيقاً وواقعياً وقائماً على مسح شامل وصحيح تبنى عليه جميع الخطط الانمائية المستقبلية مما يَفرِضُ انجاز المسح الشامل لجميع الاراضي اللبنانية مسحاً طوبوغرافياً وعقارياً تحدد معه جميع العقارات الخاصة والعامة وتعرف بنتيجته بالتفصيل جميع الحقوق والارتفاقات العائدة للدولة والمواطنين وتحفظ بها الملكية العامة والخاصة، وتُزال اسباب النزاعات العقارية، وما اكثرها، خاصة في مجال التعديات والشيوع والمشاعات ومعرفة حدود العقارات ومساحاتها بالضبط، ولا يَخْفَى ما يستتبع هذه الاعمال من تحمل للمسؤولية المدنية والجزائية على انواعها في كل نوع من هذه الاعمال نظراً لما يترتب على انجاز العمل الطوبوغرافي الصحيح من نتائج تساهِمُ في ازالة الصعوبات وبيان الحقوق العقارية للمواطنين وحل النزاعات والمشاكل فيما بينهُم .
وهنا لا بدَّ لنا من ذكر مهمة الخبير العقاري الطوبوغرافي ذي المستوى العلمي العالي والضمير الحي والملتزم بمناقبية المهنة الذي يأخذ على عاتقه قسماً كبيراً من حل المشاكل العقارية المعقدة المزمنة والذي تعودنا على تسميته ضمير القاضي باعتبار ان لا حكم عقاري يصدر ما لم يُبْنَ على تقرير فني سليم ينظمه خبير متخصص يقوم بمهمته بصورة موضوعية، وهذا ما تسعى النقابة الى تحقيقه بالاتفاق مع المراجع القضائية المختصة، وقد توصلت النقابة في هذا المجال الى اعتماد الخبير الطوبوغرافي المنتسب الى النقابة لدى القضاء .
وطالما اننا في سياق هذا الموضوع فاننا نضيف ان التحكيم العقاري هو من صلب مهنتنا، خاصة وان التحكم حالياً بدأ ينهض في لبنان ويأخذ محله في المساهمة بحل النزاعات العقارية بسرعة أُسوةً بسائر البلدان المتطورة.
وهنا نُدرِكُ اهمية المسؤولية التي يتحملها الطوبوغراف في مزاولة عمله سواء اثناء التنفيذ الفعلي او اثناء قيامه بعمل الخبرة لدى المحاكم او بالتحكيم .

وتجدر الاشارة هنا الى ان كل طوبوغراف منتسب الى النقابة يقوم بعمله على مسؤوليته الشخصية بعد ان ينظم ملفاً فنياً يُسَجَّلُ لدى النقابة للمصادقة عليه مما يزيد من عمل المراقبة ويقلل من فرص وقوع الاخطاء، وان اي خطأ فني قد يرتكبه الطوبوغراف يتحمل مسؤوليته، اذ يمكن ملاحقته تأديبياً لدى مجلس التأديب في النقابة ويُصدِر بحقه احكاماً تصل الى :
- التوقيف عن العمل مدة لا تتجاوز سنة واحدة
لا يحق خلالها للعضو الموقوف عن العمل القيام بأي عمل من اعمال المهنة او الاشتراك في اية جمعية او هيئة عامة للنقابة.
- المنع من مزاولة المهنة نهائياً
ويمكن في بعض الحالات نشر الحكم التأديـبي ، كما انه يعود للمجلس التأديبي عندما يكون الخلاف ناشباً بين عضوين منتسبَيْن الى النقابة ان يَحْكُمَ على العضو المخالف بالتعويض عن العطل والضرر اللاحقين بالعضو المتضرر وبناءٍ لطلبه . علماً أنه لا يجوز لهما مراجعة القضاء الا بعد المرور بالنقابة.
ويُحْفَظْ بطبيعة الحال حق الطوبوغراف الاستعانة بمحامٍ للدفاع عن نفسه. كما يمكنه طلب اعادة الاعتبار وتنظيف سجله بعد مدة من الزمن بحسب نوع المخالفة المرتكبة.
وبديهيٌ ان هذه الملاحقة التأديبية تهدف الى ضبط الاعمال الطوبوغرافية والمحافظة على حقوق المواطنين واصحاب المصالح، وان الملاحقة التأديبية لا تحول دون الملاحقة الجزائية عند توفر شروطها من قِبَلِ اي متضرر .

نبذة عن نقابة الطوبوغرافيين

انشاؤها : تم بموجب القانون رقم 522 تاريخ 6/6/96 القاضي بتنظيم مهنة
الطوبوغرافيا وانشاء نقابة الطوبوغرافيين .
نوعها : نقابة حصرية Ordre des Géomètres-Topographes بحيث لا يجوز
لاحد تعاطي مهنة الطوبوغرافيا مالم يكن منتسبا" الى نقابة الطوبوغرافيين
كما هو حال سائر نقابات المهن الحرة المتخصصة في نطاق عمل محدد لكل
منها بحيث لا تزاوله اية نقابة اخرى .
موضوعها: القيام بجميع الاعمال الطوبوغرافية المتعلقة بالارض وطبيعتها بمافيها عمليات
التحديد والتحرير والمسح الجغرافي واظهار الحدود والضم والفرز ووضع
الخرائط وازالة الشيوع والتحسين العقاري ودراسة تخطيطات الشبكات العامة
للطرق والمياه والكهرباء والهاتف وغيرها من اشغال البنى التحتية وتنظيم
ملفات الاستملاك الخاصة بها وكل ما يتعلق بالمحافظة على الملكية العقارية
وعلى حقوق الدولة والمواطنين المتعلقة بالثروة العقارية في القطاعين العام
والخاص . ( وهي مهام لا تدخل ضمن نطاق مهام أية نقابة اخرى ) .
نشأتها : قديمة العهد في معظم دول العالم وفقا" لما يتبين من جدول المقارنة المرفق .
مهامها : جمع كلمة الطوبوغرافيين والمحافظة على حقوقهم ورفع مستوى المهنة وحل
المنازعات الناشئة بينهم او مع الغير والمحافظة على الاصول والواجبات الادبية والاخلاقية في ممارسة المهنة وعلى حقوق المواطنين والملكية العقارية ، وتأديب الطوبوغرافيين الخارجين على قانونها وعلى واجبات المهنة ، وابداء الرأي في مشاريع القوانين والانظمة المتعلقة بمهنة الطوبوغرافيا وحضور المؤتمرات والدورات التدريبية وغيرها .

 

تنظيمها 

تتألف النقابة من :
1- النقيب .
2- مجلس النقابة ويضم اثني عشر عضوا" منتخبا" من قبل اعضاء الهيئة العامة للنقابة ، ومدته ثلاث سنوات يتجدد اعضاؤه بمعدل اربع اعضاء سنويا" . ويضم مكتب المجلس المؤلف من النقيب ونائبه وامين السر وامين الصندوق ويستمر عمل المكتب ثلاث سنوات .
3- الهيئة العامة وتضم جميع الطوبوغرافيين المنتسبين الى النقابة والمجازين لممارسة المهنة من قبل وزير الاشغال العامة ، ويبلغ عددهم حاليا" /700/ عضو مسددين الرسوم من اصل 1049 طوبوغراف مجاز .
الشروط المفروضة للانتساب الى النقابة :
1- الشهادات العلمية : تم تعديل المادة 2 من القانون 522/96 بموجب القانون 62 (مراجعة القانون المرفق)
2- طريقة اداء العمل :
لا تجوز قبل قيام الطوبوغراف المرخص له بمزاولة مهنة الطوبوغرافيا بقرار من وزير الاشغال العامة واداء الطوبوغراف المجاز القسم القانونية امام رئيس محكمة الاستئناف المدنية في بيروت .
3- المؤهلات المفروضة :
ثقافة حقوقية وفنية وليس فقط معلومات فنية . والمطلوب المفروض هو نوع الدراسة الفنية وليس اللقب .

4- التقييم :
يجري تقييم الشهادات العلمية وافادات الخبرة المطلوبة من قبل لجنة الطوبوغرافيين المؤلفة حسب احكام المادة 4 من القانون وبموجب المرسوم رقم 9399 تاريخ 15/10/1996 من :

- المدير العام للتعليم المهني والتقني رئيسا"
- نقيب الطوبوغرافيين عضوا"
- مدير عام وزارة الثقافة والتعليم العالي عضوا"
مندوبا" عن لجنة المعادلات
- مندوب عن وزارة الاشغال العامة عضوا"
(رئيس مصلحة الدروس في مديرية الطرق)
- رئيس مصلحة المساحة عضوا"

تعاقب على رئاسة النقابة عدد من النقباء لغاية اليوم وهم :
1- الأستاذ قزحيا صفير
2- الأستاذ الياس عودة
3- الدكتور سركيس فدعوس
4- الأستاذ أنطوان منصور
5- الأستاذ جهاد الياس بطرس (الحالي)

Close
error: المحتوى محمي